الجولان المحتل

الاحتلال الإسرائيلي يغلق المجال الجوي فوق مرتفعات الجولان

أغلق الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، المجال الجوي فوق مرتفعات الجولان السورية المحتلة، حتى نهاية الشهر الجاري، بعد هجمات شنها داخل الأراضي السورية الليلة الماضية، وفق مصادر سورية.

وقالت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية، “تم إغلاق المجال الجوي لمرتفعات الجولان، أمام الرحلات الجوية المدنية فوق 5000 قدم”.

وأضافت، سيبقى الحظر ساري المفعول حتى 31 تموز/يوليو الجاري.

وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية أغارت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، على مواقع جنوب العاصمة دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر عسكري: “قام طيران العدو الإسرائيلي من فوق الجولان السوري المحتل بتوجيه عدة رشقات من الصواريخ باتجاه جنوب دمشق، وقد تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي، وأسقطت أغلبيتها، واقتصرت الخسائر على الماديات”.

إلا أن “تل أبيب” لم تعترف بمسؤوليتها عن هذه الهجمات.

وسبق للاحتلال الإسرائيلي، أن أغلق المجال الجوي لمرتفعات الجولان عدة مرات في الماضي، بعد هجمات داخل الأراضي السورية نسبت لها.

يشار إلى أن “إسرائيل” احتلت ثلثي هضبة الجولان خلال حرب 1967، ثم أعلنت ضم هذا الشطر عام 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وقرر الـ “كنيست” الإسرائيلي في 14 كانون أول/ ديسمبر 1981 عبر ما يسمى بـ “قانون الجولان”، “فرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية على هضبة الجولان”.

ولم يعترف المجتمع الدولي بالقرار ورفضه مجلس الأمن في القرار رقم 497 وتشير وثائق الأمم المتحدة إلى منطقة الجولان باسم “الجولان السوري المحتل”.

ولتكريس قرار “الضم” الإسرائيلي عقدت الحكومة الإسرائيلية في نيسان/ فبراير من العام الماضي، أول اجتماع رسمي لها في الجولان السوري منذ احتلاله عام 1967.

اقرأ المزيد
https://palinfo.com/278298
جميع الحقوق محفوظة – المركز الفلسطيني للإعلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى