الجولان المحتل

14شباط ذكرى رفض الهوية الإسرائيلية

سيبقى 14 شباط نبراساً يضيء لنا طريق الصمود حتى النصر والتحرير

14 شباط 1982م.
لا بديل من الجنسية العربية السورية ولن نتنازل عن هويتنا السورية.

14شباط ذكرى رفض الهوية الإسرائيلية لأن الجولان المحتل هو عربي سوري

#المشروع_الإسرائيلي_لضم_الجولان
في يوم 1981/12/14 أعلن الاحتلال عن سياسته التوسعية رسمياً ، بإصداره قرار ضم الجولان إلى (( إسرائيل )). وفور إعلان قرار الضم رفضه أهلنا في الجولان المحتل مباشرة ، وأعلنوا إضراباً احتجاجياً لمدة ثلاثة أيام شمل المرافق كافة . واعتبروا يوم صدور هذا القرار المذكور يوماً أسود تستعاد ذكراه كل عام بالحداد حتى ينتهي الاحتلال .

رفضت سورية قرار الضم وطلبت إلى الهيئات الدولية أن تتحمل مسؤولياتها ، وأصدر مجلس الأمن قراره رقم 497 بتاريخ 1981/12/18 والقاضي بمطالبة (( إسرائيل )) بإلغاء قرارها واعتباره لاغياً وكأنه لم يكن .
وإزاء إصرار سلطات الاحتلال على فرض الجنسية والهوية الإسرائيليتين على أبناء الجولان قام مواطنو الجولان بعقد اجتماع حاشد لهم ، ضم آلافاً من سكان قرى #مجدل_شمس ، #مسعدة ، #بقعاتا ، #عين_قنية أعلنوا فيه إضراباً عاماً شاملاً ومفتوحاً حتى تتحقق مطالبهم وهي إلغاء قرار الضم وإلغاء مشروع تسليم الهوية الإسرائيلية للسكان وإطلاق سراح المعتقلين .
ونفذ أهلنا صباح يوم 14 شباط ( فبراير ) 1982 الإضراب العام الكبير وشمل قرى الجولان ورفعت الأعلام السورية والأعلام السوداء ، علماً بأن عقوبة رفع العلم السوري ، السجن لمدة خمس سنوات .

في 1982/2/15فرضت قوات الاحتلال حصاراً كاملاً شاملاً على القرى الأربع المضربة من أجل حرمان مواطني الجولان من الدعم المادي والإعلامي القادم من إخوانهم عرب فلسطين في أرجائها كافة ، وشمل الحصار التعتيم الإعلامي ومحاولات كسر الموقف الموحد لأحرار الجولان . وشمل الحصار كل شيء حتى من يود أن يذهب إلى المستشفيات
وجرى ربط كل حركة للسكان باستلام الهوية الإسرائيلية ،التي رفضها أحرار الجولان بثبات ورفعوا شعارهم المشهور (( #المنية_ولا_الهوية )
#الجولان_عربي_سوري

سيبقى 14 شباط نبراساً يضيء لنا طريق الصمود حتى النصر والتحرير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى